Responsestoallegations.com

ردود شخصية على المعترضين Responsestoallegations.com

ردّ الاعتراضات على الحلقة الرابعة من ردّنا حول مسألة الأعداد.. (٣)

في ردّه على ما ذكرناه في الحلقة الرابعة، قال المعترض عنا: "شهدوا على أنفسهم بأنهم كانوا كاذبين"، وقد استشهد على ذلك بما ذكرناه عن إحصاء بومبي، أنه جوبه بعراقيل ومشاكل عديدة ولم يكن دقيقا؛ وخرج المعترض باستنتاج أن إحصاء الأحمديين فيه البالغ ١١٠٨٧ فردا ليس بصحيح.
الردّ:
ما يدلي به هذا المعترض ما هو إلا محاولة فاشلة للتضليل كما هي عادته. فعندما يذكر مسؤول الإحصاء أو كتاب الإحصاء هذه العراقيل والمشاكل ليقول إن هذا الإحصاء لم يكن دقيقا ١٠٠٪‏، لم يكن هذا بهدف القول إن من عدّهم الإحصاء كان خطأ، بل على العكس تماما، وهو أن هذا الإحصاء لم يستطع الوصول إلى الجميع لشملهم في تعداد هذا الإحصاء.
وعليه تكون عدم الدّقة سببا للقول بأن عدد الأحمديين أكثر مما وصل إليه الإحصاء وليس أقلّ مما وصل إليه.
ومما يجدر ذكره هنا، أن مسؤول الإحصاء يصرّح أنه رغم هذه العراقيل فإن النتائج التي وصل إليها هذا الإحصاء كانت مرضية، مما يؤكد أن الإحصاء رغم عدم دقته، لا يمكن اعتباره لاغيا وغير صحيح، ولا يمكن اعتبار الأعداد الواردة فيه خاطئة.
وبناء على كل هذا نقول: إن عدم الدّقة في إحصاء بومبي يصبّ في صالحنا وليس شهادة على كذبنا كما يدّعي المعترض؛ الذي كلما أتيناه بالدليل القطعيّ أخذ يخبط خبط عشواء للإفلات من الدلائل الساطعة وناصعة البياض ..
يتبع